منتدى خدمة نت

منتدى خدمة نت لخدمات الواب منتدى متخصص في تقديم الخدمات المجانية والمدفوعة للمنتديات العربية. عديد الخدمات الحصرية نقدمها لكم، أحلى خدمة أحلى بار وغيرها


    لِلحياة ثلاَثَة إتِّجاهات ، !

    شاطر

    عبد الكريم
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    جنسيتي : تونس البيضاء
    عدد المساهمات : 4193
    نشاطـي : 8426
    تقييماتـي : 3
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 37

    لِلحياة ثلاَثَة إتِّجاهات ، !

    مُساهمة من طرف عبد الكريم في السبت فبراير 09, 2013 12:49 pm

    لِلحياة ثلاَثَة إتِّجاهات ، !










    .

    .

    .

    ثَلاثةُ أُمورٍ فِي الحَياة
    الطَّويل / المُتحفِّز / العجُوز


    ذَاك الطويل يرتدي بِنطالاً مرتباً
    و العجوز كالذئب ينتظرُ أمراً
    أمَّا عن المُتحفز ينتهز فًرصةً ما ليفتح أبواباً وَ يدخل بِبدانتهِ نحوه


    ما نُواجهه بهذه الحياة حياةُ الفقير اللطيف
    يتمعن في الأرض الأشياء التي يريد أن يستر بها
    يحاول أن يُنظر كالطِّفل الغني و أن يُجرِّب ما يرتديه
    ربَّما ساقه ليست بمقاسِ ساقِ الغني
    لكنَّه يحاول أن يقف ليستمتع بهذا الشعور
    عندما يذهب بهِ نحو المَّاء و يغسل
    صارخاً : الحياة ما زالت على قيدِ التَّنفس


    المُريب في الأمر أن الأُمهات لا يتركن أطفالهن هكذا
    تبقى برأسها تحمل الحسرة و تصرخ يا طفلي العزيز
    أترك ما انتشلته يداك فأنت تخرج عن مكانِ روحك
    لا تجرح سياستك بملعقةٍ ذهبية أو ملعقةٍ مسَّتها الحرارة
    لولا ذلك لما كنت تحرِّك روحك و تذهب إلى الأطفال
    لتأتي بأثرِ السَّواد لأُغسل لك ما لُطِّخ عليك
    تبقى الأم تطلُ على طفلها من ثغرِ قلبها كي تغفو
    و إيَّاك أن تتَّسخ مجدداً


    نحاول بقدر المستطاع أن نفرق بين هؤلاء
    نرى أن الطويل لا يستطيع دخول عدة الأبواب
    و ذاك العجوز المُغطى بلحيةٍ كثيفة أصبح يجر أمانيه قبل أن يأتيه خطاف الموت
    وذاك المتحفز ينفض عن يديه ما كان عالقاً من طلاء و يزمجر :
    مضيتُ بِصلعةِ الرَّأس و سوادِ قميصي و دنوت بين الأشجار
    و جرَّدتُ أموري أسفل المَّاء
    لما أُنظِّف تحفُّزي و أنا في حياتِي أمضِي !


    ما نراه بهذا الزمن العلاقة فيما بينهم
    تتوارد بجملةٍ واحدة : الكُل يشتكي .!





    الشَّمسُ فِي أعمارنا تَشُعُّ بِالضيِّقِ وَ الوَاسِع
    إن وضعنا ذاك الكُرسي على جسدِ الأرض
    برفقةِ طاولةٍ مستديرة تحمل أربعة أرجلٍ و مفاصل لا تتوقف عن الأنين
    وَ وضعنا مِن فوقِها الكابتشينُو و أشعلنا مُوسيقى الحِداد
    و أصبحنا نُعاتب أنفسنا مع غِناءِ العصافير
    فهذا اليوم قد فات بِخمسةِ كُتبٍ حمراء
    1- الحرارة
    2- الإنسان
    3- الحواس
    4- الشَّكوة
    5- المَّوت



















    !

    -
    لامسَ الكثير وأدهشنيَ ..


    محمد سرحان 2
    عضو مثابر
    عضو مثابر

    جنسيتي : أم الدنيا
    عدد المساهمات : 461
    نشاطـي : 465
    تقييماتـي : 0
    تاريخ التسجيل : 23/02/2013
    العمر : 36

    رد: لِلحياة ثلاَثَة إتِّجاهات ، !

    مُساهمة من طرف محمد سرحان 2 في الإثنين فبراير 25, 2013 9:28 pm

    بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

    وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

    لك مني أجمل التحيات

    وكل التوفيق لك يا رب

    احمد ناصر
    عضو مثابر
    عضو مثابر

    جنسيتي : فلسطين
    عدد المساهمات : 399
    نشاطـي : 397
    تقييماتـي : 0
    تاريخ التسجيل : 02/05/2013
    العمر : 26

    رد: لِلحياة ثلاَثَة إتِّجاهات ، !

    مُساهمة من طرف احمد ناصر في الخميس مايو 02, 2013 3:23 pm

    بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

    وفي إنتظار جديدك الأروع والمميز

    لك مني أجمل التحيات

    وكل التوفيق لك يا رب

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 10:03 am