مفكرة الاسلام: قام متطرفون مجهولون، برسم رسوم (غرافيتي) عنصرية على جدران عدد من المساجد في فرنسا.
وذكرت وكالة فرانس برس أنه عثر ليل السبت الأحد على رسوم صلبان معقوفة وكتابات عنصرية على جدران مسجد يقع في شارع هادىء في بلدة أوزوار لو فيريار، التي تبعد 35 كيلومترا شرقي باريس.
وجرى تدنيس مسجدين آخرين السبت والأحد في بيزانسون (شرق) برسم غرافيتي يمثل نجمة داود اليهودية، وعلق جويل ماتوران الأمين العام لمديرية دوبس على هذا الحادث بالقول إنه حادث "معزول ومستفز بلا جدوى".
وأدان وزير الداخلية مانويل فالز "بشدة تدنيس" المسجد بـ"كتابات مقززة ومشينة"، ودعا مصدر في جهاز الشرطة إلى توخي الحذر الشديد من عمل محتمل معاد للإسلام، مؤكدا أنهم سيقومون بإبلاغ مدعي عام الجمهورية بما حصل.
وقد أبدى مسؤولو مسجدي بيزانسون عزمهم على التقدم بشكوى إلى السلطات المختصة، حول تلك الانتهاكات.
وكان مرصد مراقبة الأعمال المناهضة للمسلمين، قد سجل نحو 200 عمل معاد للمسلمين في عام 2012، أي بزيادة بنسبة 28% عن عام 2011.