منتدى خدمة نت

منتدى خدمة نت لخدمات الواب منتدى متخصص في تقديم الخدمات المجانية والمدفوعة للمنتديات العربية. عديد الخدمات الحصرية نقدمها لكم، أحلى خدمة أحلى بار وغيرها


    عندما يتجمّد الشعور بقمّة الألم

    شاطر

    عبد الكريم
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    جنسيتي : تونس البيضاء
    عدد المساهمات : 4193
    نشاطـي : 8426
    تقييماتـي : 3
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 37

    عندما يتجمّد الشعور بقمّة الألم

    مُساهمة من طرف عبد الكريم في الجمعة يناير 04, 2013 7:39 pm

    ليس من السهل أن تشعر بأنك السبب في ألم شخص ما..
    وسيزداد الأمر سوءاً لو كان هذا الشخص عزيزاً عليك..
    شخص لم يمنحك سوى الحب وجعل لحياتك لوناً وطعماً..
    شخص ترى فيه كل الأخلاق الرفيعة والسمات العالية..














    ولكنك دون أن تقصد تسبّب له ألماً فضيعاً..



    والأدهى أنّك تشعر بحزنه وتتألم لألمه..



    ولكنك مع ذلك لا تستطيع التخفيف عنه..



    فتكون أمنيتك الوحيدة في تلك اللحظات



    أنه لو كان باستطاعتك كسر الحواجز



    وتخطّي الحدود لتصل إليه



    وتضمه لك لتخفف عنه ألمه الذي ألمّ به..



    وتمسح بيدك دموعه التي ذرفها بسببك..



    ولكنك تشعر بضعفك حيال هذا الأمر..



    فتبقى مكانك تُقاسي الألم والحرمان من فرحة التخفيف عنه..



    ويؤنبك ضميرك ..وتشعر بغُصّة لمجرد معرفتك بأنّك جرحت شخصاً



    أقل ما يُقال عنه أنه رقيق المشاعر ولا يستحق منك هذا الأسلوب..



    والذي يزيد من عذابك أنك لم تكن تقصد أن تسبب له تلك الآلام..



    فهو يعني لك الكثير الكثير..ولكنك تعجز عن إفهامه..



    فتخونك الكلمات وتهرب منك الجُمل..



    فلا تستطيع التعبير..



    ولا تجد سوى الصمت المُطبق في هذا الموقف..














    وفي قمّة هذا كله تشعر بالأسى لإحساسك



    أنّك ربما تفقد هذا الشخص..



    فتبحث عن أي وسيلة لمنع ذلك من الحصول..



    فتتمنى لو أن ما حدث ليس سوى كابوس مزعج



    لا تلبث أن تصحو منه..



    ولكنك تصدم بأن الذي حدث ما هو إلا واقع مُرّ لا مفر منه..



    جنته يداك..



    فتقف وحيداً تبحث عن شخص يضمّك ليخفف عنك تلك المرارة..



    ولكنّك لا تجده..



    إما لأنه لا يوجد الشخص المناسب..



    أو لأنك لا ترغب بأن يتألم معك..



    فتتجرّع مرارة الألم لوحدك..











    ويعتصرك الألم..فيقطع أحشاءَك..



    وتشعر بأن هناك صرخة مكبوتة في أعماقك تريد الخروج..



    ولكنها لا تجد طريقها وسط أحشائك المتناثرة..



    فتبقى الآهُ حائرة بداخلك تزيد من نزفك..



    وتراودك رغبة عارمة في البكاء لتخفّف عن نفسك عذابها ..



    ولتغسل الدموع مرارة ذنبك..



    ولكن تعاندك الدموع فلا تخرج..



    وكأنها ساخطة عليك تريد لك العذاب..



    لتحسّسك بعِظَم فعلتك..



    وفي النهاية تقف عاجزاً..فكل الطرق مسدودة في وجهك..



    وتحس بالكبت لتجمد الشعور بداخلك..



    وأنك في أي لحظة ستنفجر..



    فتبحث عن سبيل للتخفيف عن نفسك..



    دون أن تجلب العناء للآخرين..



    فلا تجد إلا الكتابة سبيلاً لمُرادك..



    ولربما تضيق السطور بما تكتبه..



    أو يتجمّد القلم عن إتمام ما بدأته..



    ولكنها في النهاية تبقى جماداً لا يشتكي..

    فاعل خير
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    جنسيتي : الجزائر
    عدد المساهمات : 2352
    نشاطـي : 2381
    تقييماتـي : 0
    تاريخ التسجيل : 18/10/2012
    العمر : 31

    _da3m_1

    مُساهمة من طرف فاعل خير في السبت يوليو 20, 2013 2:01 pm


    وااااااااااااااااااااو
    ما شاء الله عليك
    جئتنا بمجموعة رائعة مثلك
    لقد عجز لساني عن التعبير امام موضوعك الجميل
    من حيث الابداع و التنظيم و التنسيق
    دائما مميزة يا غالي
    عودتنا على الابداع يا مبدع
    تقبلي تحياتي و كلماتي القليلة في حق موضوعك المميز
    في انتظار كل جديدك القيم
    بالتوفيـــق حبيبتي



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 5:55 pm