منتدى خدمة نت

منتدى خدمة نت لخدمات الواب منتدى متخصص في تقديم الخدمات المجانية والمدفوعة للمنتديات العربية. عديد الخدمات الحصرية نقدمها لكم، أحلى خدمة أحلى بار وغيرها


    فلتشرق شمسك ..

    شاطر

    عبد الكريم
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    جنسيتي : تونس البيضاء
    عدد المساهمات : 4193
    نشاطـي : 8426
    تقييماتـي : 3
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 37

    فلتشرق شمسك ..

    مُساهمة من طرف عبد الكريم في السبت فبراير 09, 2013 12:51 pm

    فلتشرق شمسك


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






    فلتشرق شمسك



    على أحد الطرق السريعة.. توقف السائق لدفع رسوم الطريق..
    والغريب أنه دفع ضعف المبلغ المطلوب! وأشار بيده إلى السيارة التي خلفه لافتاً انتباه الموظف إلى أنه قد سدَّد عن صاحبها الرسم.. ثم مضى حال سبيله!.


    سُئل عن صلته بالشخص الذي سدَّد عنه الرسوم: صديق أم قريب أم جار؟
    قال: لا أعرفه!!!
    إذن: لماذا سددت عنه؟
    قال: عودت نفسي على هذا، ولا أجد أن المبلغ الذي أدفعه يوازي سعادتي تجاه إدخال السرور على الآخرين..

    الله ما أروعك!!


    سائق بسيط المؤهل.. متواضع الثقافة.. اهتدى بالممارسة إلى هذه الحقيقة العميقة!
    إن من الأشياء التي اتفق عليها المصلحون الذين تحدثوا عن السعادة ومسبباتها أن العمل على إسعاد الآخرين يعتبر من أقوى الأسباب الجالبة للسعادة.
    وما أروع هذا العطاء إذا صاحبته نية صادقة وقصد مخلص لله:

    (وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَى * إِلَّا ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى
    ).



    ومن أقوى حالات العطاء وأعظم درجات البذل هو مجاوزة درجة العطاء المتوقع إلى ما لا يُتوقع!.
    وقد قرأت جميلة رائعة في أحد الكتب تقول: (قدِّم للآخرين عطاء لا يحلمون في أحلامهم الوردية أن يقدمه لهم أحد
    ).



    والمتأمل في سيرة الحبيب يجد تلك الصفة العظيمة.. كما فعل مع ذلك الأعرابي حديث العهد في الإسلام؛ حيث منحه وادياً من غنم، فولاّه الأعرابي ظهره فرحاً مبهوتاً متمتماً بعظمة العطاء.



    ما أجمل أن يكون العطاء عموماً صفة ملازمة وعادة لا تنفك؛ فالاندفاع الشديد نحو حيازة الأشياء، والجنوح المبالغ فيه نحو الماديات، والملاحقة اللاهثة نحو الأخذ والنوال من الآخرين؛ كل تلك الأشياء لن تثمر أبداً عن إشباع الروح بالرضا والطمأنينة.. والذي يكفل تحقيق هذا هو العمل بقانون العطاء والمنح. ويشدد على هذا مدرب كرة القدم الأمريكي الشهير جون وودين بقوله: (لا يمكنك أن تعيش يوماً كاملاً دون أن تفعل معروفاً مفيداً لشخص لا يستطيع ردّه، وهذا يعني أن تفعل هذا لشخص لن يعرف حتى من فعل هذا المعروف
    ).



    عظيم أن
    نعطي بلا مَنّ ولا أذى… لله فقط..
    عظيم أن
    نعطي من لا يستحق..
    عظيم أن
    نحفظ الأسرار ونشاطر الهموم ونشارك الأحلام..
    عظيمأن
    نبتسم لمن لا يبتسم لنا..
    عظيمأن
    نضحك لطرفة سمعناها كثيراً..
    عظيم أن
    نسمع لصغير ونتفاعل مع طرح (مملّ) لشيخ كبير..
    عظيمأن
    نعفو ونتسامح مع جليل الأخطاء..


    ومن أروع العطاءات أن نعطي جزءاً من أوقاتنا، وأن نعطي جزءاً من تفكيرنا واهتمامنا للآخرين حباً وتعاطفاً ووفاءً لإنسانيتهم وطمعاً في الأجر والمثوبة..

    ,,,,


    تلك ليست نصيحة صغيرة ولا موعظة عاجلة بأن نؤثر الآخرين علينا.. لا، إنما هي معادلة خطيرة للحياة ووصفة فعالة للسعادة وخطة عملية ستثمر عن فوائد حقيقية ومصالح غير محدودة في الدارين متى ما كانت النية الصادقة حاضرة.
    فقط أعطِ وستأخذ بلا حدود..



    ومضة قلم

    الشخص العظيم هو الذي يحبّ الآخرين، ليس من أجل ما يمكنهم تقديمه له، بل من أجل ما يمكنه أن يقدمه لهم
    .



    مما راق لي






    محمد سرحان 2
    عضو مثابر
    عضو مثابر

    جنسيتي : أم الدنيا
    عدد المساهمات : 461
    نشاطـي : 465
    تقييماتـي : 0
    تاريخ التسجيل : 23/02/2013
    العمر : 36

    رد: فلتشرق شمسك ..

    مُساهمة من طرف محمد سرحان 2 في الإثنين فبراير 25, 2013 9:19 pm

    دمتم بهذا العطاء المستمر

    يسعدنى الرد على مواضيعكم

    والتلذذ بما قرأت وشاهدت

    تقبلو خالص احترامى

    لارواحكم الجميله

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 2:47 am