منتدى خدمة نت

منتدى خدمة نت لخدمات الواب منتدى متخصص في تقديم الخدمات المجانية والمدفوعة للمنتديات العربية. عديد الخدمات الحصرية نقدمها لكم، أحلى خدمة أحلى بار وغيرها


    حلقة يوم الجمعة 29/2/1434هـ للشيخ عبدالعزيز الفوزان - حفظه الله -

    شاطر

    عبد الكريم
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    جنسيتي : تونس البيضاء
    عدد المساهمات : 4193
    نشاطـي : 8426
    تقييماتـي : 3
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 37

    حلقة يوم الجمعة 29/2/1434هـ للشيخ عبدالعزيز الفوزان - حفظه الله -

    مُساهمة من طرف عبد الكريم في الإثنين يناير 28, 2013 5:34 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يوم الجمعة 29/2/1434هـ
    [u][u][u]المقدم : أحمد المطوع[/u][/u][/u]
    [u][u][u][u]الضيف الشيخ : عبد العزيز بن فوزان الفوزان – حفظه الله –[/u][/u][/u][/u]
    [u][u][/u][/u]
    ** فضيلة الشيخ اللاجئون السوريون يعانون مأساة إنسانية بالغة السوء؛ اجتمع عليهم التهجير من أرضهم وكذلك اجتمع عليهم برد الشتاء وقلة الطعام وعدم العلاج وكذلك التقصير الذي يرونه من جيرانهم والقادرين من المسلمين من حولهم، لا شك بأن الصور التي نُقلت إلينا وشاهدها الناس وشاهدها المسلمون مُقلقة ومُخجلة للغاية؛ حيث نرى هذه الأسر بأطفالها وشيوخها ورجالها بما فيهم المرضى ومساكين وأناس تقطعت بهم السبل واجتمع عليهم الحرب في البلد والتهجير منه وكذلك اجتمع عليهم هذه الأوضاع المأساوية التي يعيشونها من عدم مناسبة السكن وكذلك عدم وجود الطعام وعدم وجود العلاج، أمور كثيرة يفتقدونها هي أمور أساسية جدًا للغاية خاصة في مثل هذه الظروف القاسية من ضربٍ شديد ونزول ثلوج وأمطار وسقيع؛ لاشك أن المسؤولية عظيمة جدًا على من يعلم بحالهم ويستطيع أن يُوصل مساعدته وأن يأمر بها إليهم . تعليقكم فضيلة الشيخ؟
    ** الناس تتقطع والمسلم ولا يرضى أن يعيش أخوه هذا البلاء وهذه الشدة وهذا البرد وهذا المرض وهو لديه فسحة من المال يحب أن يوصل ما يستطيعه ويقف بجوار أخيه المسلم لكن ليس هناك أشياء واضحة أمامه أو قنوات توصل هذه التبرعات والمساعدات بشكل سريع ومأمون الزكاة تعجل الآن لظرف الحاجة فما بالك بمساعدات إذا فات وقتها ليس لها قيمة ؟
    ** هل صحيح أن الصبر والصيام يجزي الله عليهما من غير حساب ؟
    ** لديها دين لاتعلم قدره وكذلك من قام بإقراضها لايعلم هل يقدر هذا الدين ؟
    ** دورتها خمسة أيام أربعة أيام تتوقف ثم تنزل معها كدرة وبعدها ينزل الدم ؟
    ** صلت الفجر ثم ظنت منها أنها طاهرة فصلت الظهر بوضوء الفجر أو بطهر الفجر ثم تبين ذلك أنها انتقض وضوئها هل تعيد الصلاة ؟
    ** إشتروا قطعة أرض لأجل بناء مسكن لها وكان جزء من مبلغ هذه الأرض قرضاً أو سلفةً ثم بعد ذلك عدلوا عن بناء السكن وجعلوها للإستثمار كيف يزكونها؟
    ** هناك فتوى لأحد العلماء في التحذير من الأطباق الخيرية التي تقيمها بعض المؤسسات وبعض دور تحفيظ القرآن أو المدارس ؟
    ** سائلة تسأل عن قرآءة القرآن من الأجهزة الذكية هل يشترط له طهاره؟
    ** يقول عندي مبلغ تبرع به أشخاص لمسجد وهذا المبلغ لازال عندي وهو لايكفي لبناء المسجد وأنتظر حتى يكمل هل يجوز لي أن أخذ من هذا المبلغ شيئاً يسيراً لحاجةٍ لي ثم أرجعها آخر الشهر ؟
    ** حكم المعاملة مع شركة [ أرساها ] وهي شركة تُسوّق للغير ، وتضمن لك الربح مضاعف بعد ستة أشهر ؟
    ** موظف في الجبيل وساكن في الظهران المسافة من منزلي إلى الشركة 115 كيلو متر ، هل أقصر وأجمع الظهر والعصر ؟
    ** هل يجوز تأخير صلاة العشاء للمرأة بشكل يومي بحجة جواز ذلك ؟
    ** يقول أنا مصاب بسلس البول – نسأل الله عزوجل له الشفاء والعافية – ويقول بأني أغير ملابسي الداخلية كل يوم نتيجة هذا المرض ، فسؤاله عن الصلاة يقول سمعت أنه أؤخر الصلاة حتى قُرب إقامة الصلاة ، فهل ينطبق هذا الحديث على صلاة الجمعة ؟
    ** تسأل عن " ألا وقول الزور " في حديث النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    ** يسأل عن حكم الاكتتاب والمساهمة في [ الاسمنت الشمالية ] ؟
    ** مستشفى يمنح مساعدات مبلغ عشرة ألاف وثمان مئة ريال لمن لديه صمم أو ضعف في البصر ؟
    [u][u][/u][/u]
    ** فضيلة الشيخ اللاجئون السوريون يعانون مأساة إنسانية بالغة السوء؛ اجتمع عليهم التهجير من أرضهم وكذلك اجتمع عليهم برد الشتاء وقلة الطعام وعدم العلاج وكذلك التقصير الذي يرونه من جيرانهم والقادرين من المسلمين من حولهم، لا شك بأن الصور التي نُقلت إلينا وشاهدها الناس وشاهدها المسلمون مُقلقة ومُخجلة للغاية؛ حيث نرى هذه الأسر بأطفالها وشيوخها ورجالها بما فيهم المرضى ومساكين وأناس تقطعت بهم السبل واجتمع عليهم الحرب في البلد والتهجير منه وكذلك اجتمع عليهم هذه الأوضاع المأساوية التي يعيشونها من عدم مناسبة السكن وكذلك عدم وجود الطعام وعدم وجود العلاج، أمور كثيرة يفتقدونها هي أمور أساسية جدًا للغاية خاصة في مثل هذه الظروف القاسية من برد شديد ونزول ثلوج وأمطار وسقيع؛ لاشك أن المسؤولية عظيمة جدًا على من يعلم بحالهم ويستطيع أن يُوصل مساعدته وأن يأمر بها إليهم . تعليقكم فضيلة الشيخ؟
    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، اللهم وفقنا لهداك واجعل عملنا كله في رضاك وألطف بإخواننا المسلمين في كل مكان وفي سوريا وما حولها خاصة يارب العالمين، اللهم كن لهم مؤيدًا ونصيرًا ومعينًا وظهيرًا وهاديًا ودليلا وألطف بهم وارحمهم ضعفهم واجبر كسرهم وتولى أمورهم وأقر عيوننا وعيونهم بنصرٍ عاجل ياذا الجلال والإكرام واشفي غيظ قلوبنا من أولئك المجرمين وأرنا فيهم عجائب قدرتك وأنزل بهم عذابك ورجزك إله الحق ومزقهم شر ممزق واجعلهم عبرة للمعتبرين إنك أنت القوي المتين .
    لكم الله يا أهلنا في سوريا ومن خرج خارج سوريا مكرهًا مرغمًا من نسائها وأهلها وشيوخها ورجالها، ولكني مع كل هذه الآلام والمحن التي يمر بها إخواننا أقول لهم ابشروا بالفرج وأنتم والله تسطرون تاريخ الأمة من جديد وهو شرفٌ ، الله عز وجل يسره على أيديكم سيظل شامة شرف وعز لكم إلى قيام الساعة، أنتم تحاربون أعداء الأمة جميعًا لستم تحاربون بشار الأسد هذا الطاغية المجرم الذي لم نعرف في التاريخ المعاصر مجرمًا أشد عداوة وحقدًا واستهتارًا بالحياة الإنسانية والحُرمات وأشد عداوة بشعبه ونكاية له مثله، وأنا أقول كل هذه التضحيات على ضخامتها واتساعها وطول أمدها تستحق أن نبذلها لأجل إزالة هذا الطاغية وأعوانه على ظلمه وإجرامه، والله إن هذا من أعظم المكاسب أننا نحارب هذا العدو المجرم وهي حرب نقية بيضاء صافية لله عزَّ وجلَّ ولنصرة هذا الدين وعزَّة الإسلام والمسلمين ويكفينا هذا شرفًا من انتصر منا فقد جمع بين النصر والأجر ومن قُتل فقد إن شاء الله قُتل شهيدًا وذهب إلى جنة عرضها السماوات والأرض نرجو ذلك له، ولذلك كل ما قدمه إخواننا في سوريا يجب ألا يفُتَّ في عزيمتهم بل يجب أن يزيدهم إصرارًا واستمرارًا في الحرب ومقاتلة هذا النظام المجرم ولو بالحجارة والله عزَّ وجلَّ لن يخذلهم، الله عزَّ وجلَّ قال: ﴿وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ﴾﴿الأنفال: ٦٠﴾ ما استطعتم، وإخواننا في سوريا بذلوا كل ما يستطيعون ولن يُخيبهم الله عزَّ وجلَّ، والله تعالى يقول: ﴿وَمَا رَ‌مَيْتَ إِذْ رَ‌مَيْتَ وَلَـٰكِنَّ اللَّـهَ رَ‌مَىٰ﴾﴿الأنفال: ١٧﴾ وقال سبحانه وتعالى: ﴿وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ‌ الْمُؤْمِنِينَ﴾ ﴿الروم: ٤٧﴾ ، ﴿إِن تَنصُرُ‌وا اللَّـهَ يَنصُرْ‌كُمْ﴾ ﴿محمد: ٧﴾ فالنصر من عند الله لا بحولنا ولا بقوتنا ولا بعتادنا ولا بأسلحتنا، نعم يجب أن نبذل غاية وسعنا في إعداد العُدة وبذل الجهد في محاربة هؤلاء المجرمين وأعداء الإسلام والمسلمين وفضحهم وقد نصرنا الله سبحانه وتعالى بفضح هؤلاء الأعداء بالدرجة الأولى؛ تبين من هؤلاء الصفويون وأذنابهم من المنتسبين إليهم مع الأسف الشديد في شتى البلدان، فُضحوا فضيحة مُجلية على رؤوس الأشهاد ولم تعد عداوة هؤلاء الأعداء للإسلام الحق والمسلمين في كل مكان خافية على أحد حتى الأغبياء الذين كانوا تغرهم أحيانًا الشعارات والمصطلحات التي يبدع هؤلاء في إلصاقها بأنفسهم فيسمون أنفسهم الدولة الإسلامية وحزب الله ودولة التوحيد والموحدين والممانعة والدفاع عن قضايا الأمة والله أشد الناس عداوة للمؤمنين، والأمر الآن لا يحتاج إلى شرح، كنا نتكلم بهذا قبل عشر سنوات وخمس سنوات والآن أصبح هذا الأمر قناعة راسخة في نفس كل مسلم هذه والله من أعظم النعم وأجل المكاسب وقد ساقها الله عزَّ وجلَّ لأمة الإسلام على يد هؤلاء الأبرار الأخيار من أهلنا في سوريا ومن أعانهم من شتى الأقطار.
    الأمر الآخر : الله عزَّ وجلَّ حكى لنا ما حصل لأفضل الخلق وأكرمهم صلى الله عليه وسلم ولأفضل هذه الأمة بعد رسولها عليه الصلاة والسلام وهم صحابته رضوان الله عليهم في غزوة الأحزاب وصوَّر لنا الله عزَّ وجلَّ الكرب العظيم الذي مرَّ بهم؛ اجتمع عليهم الجوع والفقر والخوف وتكالب أعداء الأمة جمعاء عليهم مع خيانة اليهود قاتلهم الله وهم الآن شركاء في حرب أهلنا في سوريا وهم الذين يحاولون إطالة عُمر هذا النظام لكي يدمر هذا البلد حتى تأمن إسرائيل بالدرجة الأولى وهذا الذي يفسر لك تخاذل كثير من دول الغرب مع الأسف وإن كان بعض حكامهم يطلقون الشعارات والنداءات والاستنكارات الشديدة لكنهم مع الأسف يريدون حماية أمن إسرائيل بالدرجة الأولى، دمروا العراق من قبل من أجل إسرائيل وحماية مصالحهم في المنطقة ويريدون تدمير مصر وتدمير دول الخليج وغيرها لو كان ذلك بإمكانهم، أنا أقول يا أخي الكريم هؤلاء الصحابة رضي الله عنهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم اجتمع عليهم كل هؤلاء الأعداء وكل هذه المصائب وصور الله عز وجل لنا هذا الحال الشديد الذي مرَّ بهم ثم ما أعقبه من نصر الله لعباده المؤمنين ورد كيد الذين كفروا في نحورهم يقول الله عز وجل: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُ‌وا نِعْمَةَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ﴾جعلها نعمة، هذا البلاء الشديد! ولكن العبرة بالخواتيم بالعواقب ﴿ اذْكُرُ‌وا نِعْمَةَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْ‌سَلْنَا عَلَيْهِمْ رِ‌يحًا وَجُنُودًا لَّمْ تَرَ‌وْهَا﴾ ﴿الأحزاب: ٩﴾ إلى أن قال سبحانه وتعالى: ﴿إِذْ جَاءُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ‌ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ‌ وَتَظُنُّونَ بِاللَّـهِ الظُّنُونَا﴾ ﴿الأحزاب: ١٠﴾ من شدة الكرب والضنك الذي مروا به والمخاطر التي تحيطهم من كل جانب ﴿وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ‌ وَتَظُنُّونَ بِاللَّـهِ الظُّنُونَا هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا﴾﴿الأحزاب: ١١﴾ ثم يقول بعدها بآيات:﴿وَرَ‌دَّ اللَّـهُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرً‌ا وَكَفَى اللَّـهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ﴾﴿الأحزاب: ٢٥﴾ أقول نعم يا أحبتي في سوريا ويا أهلنا المشردين في الدول المجاورة نعرف مقدار الضنك الذي أنتم به وقلوبنا والله تتقطع ألمًا و حسرة لما يحل بكم ودموعنا لا تكاد تتوقف لما نرى من هذه الصور المؤلمة المبكية التي تحصل لكم لكن أبشروا بالنصر، والليل إن تشتد ظلمته فهذا الفجر، وكما قيل في المثل: اشتدي يا أزمة تنفرجي. وأبلغ من هذا قول الله عزَّ وجلَّ:﴿فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ‌ يُسْرً‌ا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ‌ يُسْرً‌ا﴾﴿الشرح ٥: ٦ ﴾ وقول النبي عليه الصلاة والسلام: "وأعلم أن النصر مع الصبر وأن الفرج مع الكرب وأن مع العسر يسرا" .
    الأمر الثالث : رسالة أوجهها لكل المسلمين على وجه الخصوص ولأهل الرحمة والإنسانية في كل العالم والله إن الذي يحصل لأهلنا في سوريا عارٌ على البشرية جمعاء وعارٌ علينا نحن العرب والمسلمين بالدرجة الأولى وخاصة الدول القوية ولله الحمد والغنية واجبها أكبر ومسؤوليتها أعظم حكوماتٍ وشعوبًا، ولذلك لا يجوز أن يروا إخواننا يقتلون بهذه الطريقة البشعة التي لا يكاد يصدقها أحد، من يصدق أن حاكمًا يحارب شعبه يا أخي بصواريخ أسكود وبالصورايخ البارستية التي لا تستخدم إلا مع الجيوش الجرارة ومع الدول المحاربة، استهتار بحرمات الإنسان والحياة الإنسانية لهذه الدرجة والعالم يتفرج وأقصى ما يفعلونه أنهم يستنكرون، نعم عرفنا ما يريد هؤلاء هؤلاء الصهاينة والصليبيون والصفويون هذا الحلف الشيطاني الصهيو صليبي صفوي هو يريد حرب الإسلام وتدمير مقدرات المسلمين من خلال حرب سوريا ومن وراء سوريا يجب على المسلمين أن يتكاتفوا وأن ويتعاونوا لنصرة إخواننا هناك .
    المقدم : اللاجئين يا شيخ وضعهم مأساوي للغاية الماء وصل إلى مستويات مرتفعة في خيامهم، ليس في بيوت في خيام! الرياح اقتلعت كثير من الخيام هناك خاصة في الزعتري في الأردن مع البرد الشديد نحن في بيوتنا الآن الإنسان يأتي باحتياجات وإضافات إلى بيته حتى ينعم بالدفء فما بالك بمن في الهواء الطلق هناك .
    يعني هذا من البلاء يا أخي أن يظل إخواننا بهذه الحالة المزرية ومن حولهم كلهم أغنياء بل يا أخي المصيبة ما نسمعه من بعض الأصوات النشاذ في لبنان يطالبون بطرد اللاجئين السورين من لبنان وكذلك في العراق ولكن الآن الحمد لله رد الله كيد هؤلاء المجرمين في نحورهم، يطالبون بإخراج اللاجئين السوريين من العراق يريدون أن يقتلوا وهؤلاء كلهم المشاركون في هذه الحرب الإجرامية الظالمة لا يستغرب منهم ولكن الذي يستغرب يا أخي أن تظل حالة إخواننا في الأردن وهي دولة ولله الحمد سنية مسلمة قامت بجهد تشكر عليه في رعاية هؤلاء واستقبالهم ولكن كيف يبقى حالهم مزري لهذه الدرجة وكأن من حولهم يتفرجون أعرف أن هناك جهات خيرية وأفراد يقومون بجهود كبيرة لكن يا أخي حتى لو أن الدولة استلفت من خزينتها ومع ذلك تسدد دينها من الدول الأخرى ولا يبقى هؤلاء يموتون من الجوع ومن البرد، هذا لا يصح يا أخي، النبي عليه الصلاة والسلام يقول: "ما آمن بي – يعني الإيمان الحق الصادق – من بات شبعانًا وجاره جائع" والنبي عليه الصلاة والسلام يقول: "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى " وقال: "من فرَّج عن مؤمنٍ كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسَّر على مُعسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة"، أيضًا يا أخي أنا أخاطب أهلنا شعوبًا وحكومات في دول الخليج وقد أغناها الله عز وجل وبسط لها في الرزق وابتلاها بالمال وكثرة العرب أين هم عن إخوانهم؟! هناك جهود ولكنها قليلة أنا أتمنى هؤلاء لا يبقون في المخيمات بل يستأجروا لهم بيوت ومساكن يؤوونون فيها على حساب الحمد لله هذه الدول الغنية وما تدفعه شعوبها أن نشجع التبرع لهم والحمد لله التبرع الآن مفتوح وهذا أيضًا الحقيقة يقطع أعذار القاعدين والمتخلفين من تجار المسلمين، الآن والحمد لله التبرع لأخواننا في سوريا في كل هذه المناطق بل حتى التبرع للمجاهدين وهم أحد أحوج ما يكون للمال الذي يشترون به السلاح ويقون به أنفسهم ودمائهم وأعراضهم ودينهم أيضًا هذا ممكن ومتيسر، يجب أن نقف وقفة لله عزَّ وجلَّ وألا نخذل إخواننا ولا نتخاذل عن نصرة ديننا وإلا فإن الله سيسألنا عن ذلك، وقد قدم الله سبحانه وتعالى الجهاد بالمال عن الجهاد بالنفس في أكثر آيات القرآن لأن المال عصب الحياة ولابد منه وهذا وقته، وحتى أنا أقول لمن بخُل بالصدقة المستحبة وثقُل ذلك على نفسه وغالبه الشُّح والعياذ بالله أقل الأحوال يا أخي أعطهم من الزكاة ولك أن تعجل زكاة مالك لسنة أو سنتين أو ثلاث سنوات تعجلها من الآن لشدة الظرف الذي يعيشه إخواننا في سوريا .
    المقدم: بارك الله فضيلة الشيخ نسأل الله أن يرفع هذا البلاء عن إخواننا هناك
    [u][u][/u][/u]
    أبو عبدالوهاب
    ** الناس تتقطع والمسلم ولا يرضى أن يعيش أخوه هذا البلاء وهذه الشدة وهذا البرد وهذا المرض وهو لديه فسحة من المال يحب أن يوصل ما يستطيعه ويقف بجوار أخيه المسلم لكن ليس هناك أشياء واضحة أمامه أو قنوات توصل هذه التبرعات والمساعدات بشكل سريع ومأمون الزكاة تعجل الآن لظرف الحاجة فما بالك بمساعدات إذا فات وقتها ليس لها قيمة ؟
    أنا أعتقد أنه في أكثر دول العالم الأمر واضح وصريح هناك جمعيات ومؤسسات معلنة وصريحة أنا أذكر كنت في أحد الدول الأوربية قبل بضعة أشهر وجاءوا إلي يطلبون التبرع لأنه عندهم حمله لشراء البطانيات في أسبانيا وقتها وسرني ذلك ومعلنه أمام الحكومة والناس كلهم ويدعون في كل المراكز الإسلامية لهذا يعني تجد هذا في كل دول أوربا وأمريكا فيه جهات مرخصة وجمعيات خيرية تتسابق في هذا الخير وفي أكثر الدول الإسلامية كذلك قد يكون الأمر عدم الوضوح عندنا في دول الخليج ربما وفي السعودية لست أدري عن الدول الخليجية قد يكون بعضها أفضل حالاً وأكثر وضوحاً ماهناك جهات مُعلنة والناس يدعون للتبرع لها وهو لاشك أنه إشكال أعتبره نوعاً من القصور أتمنى أنه يكون هناك جهات خيرية يقوم عليها ثقات مأمونون ويعلن للإعلام والصحف والمواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي بحيث يسهل على الناس التبرع لهم ، صحيح الحمدلله أنها جاءت حملة خادم الحرمين الشريفين التي نذكرها قبل بضعة أشهر وكانت فرجاً كبيرا وفيها خيرٌ عظيم لكن أتمنى أن تستمر ولست أدري حقيقة هل يوجد الآن جهات أو جمعيات رسمية مرخصة تستقبل ؟ ليس عندي علم؟ بهذا لكن الذي أعرفه تقريباً في كل مدينة من المدن الكبرى في السعودية هناك أشخاص ثقات ومعروفون وبعض الجهات أو المؤسسات الخيرية المصرحة تستقبل التبرعات صحيح أنها لاتعلن وربما لم يسمح لها بالإعلان أو هي تتخوف لست أدري؟ لكن الإنسان إذا كان حريصاً سيجد من حوله من الثقات المعروفين سواء كان من جهات مرخصة أو من بعض العلماء الثقات اللذين يوثق بهم وهذه قضية مهمة جداً ليس كل إنسان يعطى هناك أناس لايتقون الله ويستغلون جراحات هؤلاء المكلومين للإثراء الغير مشروع مع الأسف بل ويتأكلون بإسمهم وهذا موجود على مستوى الدول مع الأسف يعني دعك من الأفراد أوالشخصيات الإعتبارية من جهات خيرية وغيرها يجب الإحتياط والحرص وأظن أن الإنسان في أي مكان لو سأل عن من يعطي هذا المال سيجد بإذن الله من يُزكى وأنا أعرف بعض المشائخ المعروفين يذهبون في الشهر مرتين أو ثلاث مرات إلى هناك ومعهم ولله الحمد والمنة كل ما جمعوه من الأغذية والأكسية والبطانيات والمال لتوزيعها على المحتاجين في تلك البلاد
    المقدم / بارك الله فيك ياشيخ حتى يقطع الطريق أحيانا على مثل من يستغل هذه التبرعات وعلى من يشكك في مثل هذه الأشياء المفترض أنه قناة واضحة سريعة جداً ومكشوفة لكل الناس هذه مساعده بطانية وطعام وعلاج وكذا الأردن قريب ولبنان كذلك وتركيا ؟
    تعرف أنه كان من أسوأ تداعيات أحداث سبتمبر ونحن نعرف من ورائها ومن اخترع هذه الفكرة ونفذها وحاول إلصاقها بالمسلمين مع الأسف بطرق خبيثة ماكرة كان من أكبر أهدافها ضرب اللحمة بين المسلمين والقضاء على المؤسسات الخيرية والاغاثية الإسلامية ومع الأسف الشديد أنهم نجحوا نجاحاً كبيراً في هذا المجال ولذلك أصبح العمل الخيري الإسلامي والعمل الإغاثي محل تهمة وشبهة وأكثر الجمعيات الخيرية والإغاثية أغلقت أو يضيق عليها هذه مصيبة يا أخي ولذلك نتمنى أن يعاد النظر من قبل الحكومات الإسلامية وخاصة ً في دول الخليج في فتح المجال للجمعيات الخيرية ويوضع لها أنظمة صارمة وواضحة ويكون فيها محاسبة دقيقة بحيث نتلافى السلبيات التي ربما وجدت في السابق ونحصل الخير والمصالح التي تعتبر الآن ضرورة من خلال هذه الجمعيات الخيرية .

    سؤال الأخت سارة من الإمارات
    ** هل صحيح أن الصبر والصيام يجزي الله عليهما من غير حساب ؟
    نعم أما الصبر فالله عزوجل قال( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ )
    نسأل الله الكريم من فضله يعني بلا عدّ الله عز وجل في الأصل كما جاء في الأحاديث وكما جاء في القرآن يضاعف الحسنة بعشر أمثالها وجاء في السنة أيضاً إلى سبع مائة ضعف إلى أضعاف كثيرة لكن الصبر كما بين الله عزوجل يضاعف مضاعفة لاحد لها ولاحصر( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ )والصبر ليس فقط الصبر على أقدار الله المؤلمة من ألم الحروب والجوع والعطش والأمراض والتي تصيب الإنسان في بدنه أو أهله أو ولده أو ماله ونحو ذلك لا بل يدخل فيها دخولاً أولياً الصبر على طاعة الله ومجاهدة النفس في ذلك والصبر عن معصية الله والبعد عن محارمه سبحانه وتعالى فهذا الصبر يشمل جميع أنواع الصبر الثلاثة صبر على الطاعات والصبر عن المعاصي والصبرعلى أقدار الله المؤلمة وهي المسماة بالمصائب ، أيضاً العفو النبي عليه الصلاة والسلام" ومازاد الله عبداً بعفوٍ إلا عِزا " وفي العفو أجر عظيم ولذلك يقول الله عزوجل( فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ) ومن العلماء من جعل الأجر هنا مثل أجر الصابرين لأن الله سبحانه وتعالى لم يحدد هذاالأجر بعدد لم يقل فله عشر حسنات أو سبع مائة حسنة لا قال( فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ )
    والعطية بقدر معطيها سبحانه وتعالى فكيف برب العالمين سبحانه وتعالى وعطاياه فيرجى إن شاء الله أن الذي يعفو عن حقه برّاً وإحساناً أن يوفى أجراً عظيماً لاحصر له ولاعدّ ويكون ربما ذلك سبباً في نجاته من النار وفوزه بأعلى درجات الجنان أيضاً في الصيام ، الصيام نوعٌ من الصبر لأنه يجتمع فيه الصبر على الطاعة والصبر عن المعصية والصبر على أقدار الله المؤلمة من ألم الجوع والعطش وضعف البدن وغير ذلك ولذلك يعتبر الصيام صبراً فيرجى إن شاء الله أن يوفى الصائم أجره بغير حساب ولهذا جاء في الحديث المتفق عليه يقول عليه الصلاة والسلام" من صام يوماً في سبيل الله " لاحظوا سبحان الله يوم واحداً صامه إبتغاء وجه الله لارياء ولا سمعة ولاطلباً لعرض دنيوي قال" باعد الله بين وجهه وبين النار سبعين خريفاً "الله أكبر يعني يباعد الله سبحانه وتعالى وجه الصائم لمن صام لوجه الله يباعده عن النار مسيرة سبعين سنة فكيف بمن كان يصوم كل شهر ثلاثة أيام أو يصوم الإثنين والخميس أو يصوم يوماً ويفطر يوماً وهذا هو أفضل الصيام صوم داود عليهالسلام

    الأخت حنان
    ** لديها دين لاتعلم قدره وكذلك من قام بإقراضها لايعلم هل يقدر هذا الدين ؟
    أعتقد أنه مادامت لاتدري والدائن أيضاً لايدري فتتفاهم معه وتتصالح يعني أنتم لاتدرون كم المبلغ وأنا لاأدري وأنا أريد أن أبرئ ذمتي قدّروا كم تريدون ؟ويصطلحون والحمدلله وكل واحد يبيح الآخر ويحلله .

    ** دورتها خمسة أيام أربعة أيام تتوقف ثم تنزل معها كدرة وبعدها ينزل الدم ؟
    يبدو لي أن الأخت وفقها الله تتعجل في التطهر قبل أوانه يعني مادام أنها رأت نوعاً من الجفاف في اليوم الرابع ثم رأت في اليوم الخامس كدرة وصفرة فإنها لم تطهر ثم أعجب من هذا في اليوم الخامس تقول بعد أن تغتسل ترى دماً صريح هذا حيض ولايجوز لها أن تتعجل بل تنتظر حتى ينقطع الدم في اليوم السادس أو السابع أو الثامن أو العاشر فلا يجوز لها التعجل في ذلك وقد كانت النساء كما جاء في الحديث الصحيح يأتينا إلى عائشة رضي الله عنهن ومعهن القطن ويسألن عائشة هل هذا طهر أم ليس بطهر؟ فكانت تقول لهن لاتعجلن حتى ترين القصة البيضاء أو الجفاف التام ليس كل النساء يرين القصة البيضاء لكن الجفاف التام الكامل ومادام نزل الحيض معها فالأصل أنها حائض واليقين لايزول بالشك لايزول إلا بيقين مثله فتنتظر حتى تجف جفافاً كاملاً أو ترى القصة البيضاء .

    تقول إحدى الأخوات
    ** صلت الفجر ثم ظنت منها أنها طاهرة فصلت الظهر بوضوء الفجر أو بطهر الفجر ثم تبين ذلك أنها انتقض وضوئها هل تعيد الصلاة ؟
    الحمد لله مادامت لم تعلم بأنها محدثه فلا إثم عليها ولكن صلاتها لا تصح إلا بطهارة الواجب عليها أن تعيد الطهارة وتعيد الصلاة .

    أم عبد الرحمن
    ** إشتروا قطعة أرض لأجل بناء مسكن لها وكان جزء من مبلغ هذه الأرض قرضاً أو سلفةً ثم بعد ذلك عدلوا عن بناء السكن وجعلوها للإستثمار كيف يزكونها؟
    على أية حال لازكاة عليهم فيها الإنسان إذا اشترى أرضاً ليبني عليها مسكناً له أو لعياله أو لصديقه أو لغيرهم أو ربما ليبني عليها مشروعاً تجارياً ينوي أن يؤجره بعد ذلك فهذا لازكاة فيه ويعتبر من عروض القُنية وليس من عروض التجارة فإذا تغيرت نيته فيما بعد وعدل عن البناء عليه للسكن ونحوه وعرضه للبيع فلا زكاة فيه حتى لو ضّل معروضاً للبيع عشر سنين ليس فيه زكاة لأنه في الأصل ليس عروض تجارة وإنما يعد من عروض القُنية .

    سؤال آخر للأخت أم عبدالرحمن
    هناك فتوى لأحد العلماء في التحذير من الأطباق الخيرية التي تقيمها بعض المؤسسات وبعض دور تحفيظ القرآن أو المدارس ؟
    لاأدري لماذا يحذرون منها إلا إذا كان تحذيرهم أن بعض الجهات ربما تقيم هذه الأطباق الخيرية لأجل استغلال الناس وأكل أموالهم بالباطل وربما يخادعونهم هذا صحيح ، يجب أن يتأكد منهم لكن إذا كانت هذه الجهة القائمة على هذه الأطباق الخيرية موثوقة وستصرف هذه الأموال في وجوه البرّ والخير فهذا أنا أعتقد أنه من التعاون على البر والتقوى ولابأس أن تشترى قطعة الحلوى أو ربما تعرض أحياناً بعض السلع التي لاتساوي قيمتها أكثر من عشرة ريالات وربما تشترى بألف ريال أو بمليون ريال لاحرج لأن الشخص يعرف أنه لم يشتري هذه القطعه وإنما أراد التبرع بإسم شراء هذه الأطباق الخيريه أو السلع التي تعرض وأنا أذكر في أحد الأماكن خارج بلادنا كان يجمعون تبرعات فتبرعت إحدى النساء بخاتم قد تكون قيمته بحدود ألف ريال أو ألفين و أخذوا يحرجون على هذا الخاتم ومن يشتريه فبدأت المزايده عليه حتى أذكر أنه وصلت قيمته إلى مئة ألف دولار أنا أجزم أن الذي زايد عليه ثم الذي إشترى بمئة ألف دولار هو يعرف أصلاً لن يأخذ الخاتم بل أنه سيتركه لهم لكن هذا وسيلة من وسائل تحفيز الناس للمنافسه في هذا الخير وكثرة التبرع

    ** سائلة تسأل عن قرآءة القرآن من الأجهزة الذكية هل يشترط له طهاره؟
    لايشترط له طهاره لكن لاتباشر مسّ الآيات باليد تحركه بالقلم والذي معاها بالجهاز أوتحرك الشاشه من أطرافها لاتضع يدها على الآيات .

    الأخ مساعد
    ** يقول عندي مبلغ تبرع به أشخاص لمسجد وهذا المبلغ لازال عندي وهو لايكفي لبناء المسجد وأنتظر حتى يكمل هل يجوز لي أن أخذ من هذا المبلغ شيئاً يسيراً لحاجةٍ لي ثم أرجعها آخر الشهر ؟
    لا لايجوز يا أخي وهذا أُسأل عنه كثيراً والمال فتنه والإنسان قد يتهاون يقول هذا المال لايزال في ذمتي و لاحاجة إلي وأنا أريد أن أستعمله ثم أردّه قد يرده في المرة الأولى بعد أسبوع أو شهر أو شهرين ثم في المرة الثانيه يثقل عليه الأمر وتمتد المدة لسنوات وربما إذا آن أوانه وأراد البناء وحصل له ماإستطاع أن يسدد وربما أيضاً يموت وهو لايزال في ذمته ولم يبّين الواجب عليه في هذا وقد يكون أيضاً تساهل في الإستفادة من هذا المال سبباً لتأخير بناء هذا المسجد أو إقامة هذا المشروع فالإنسان يجب أن يحتاط لدينه ولايفتح على نفسه باب الشيطان أنا أقول لايجوز لك أن تأخذ منه شيئاً نعم لو كان عند غيرك وأقرضك إياه قرضاً وهو ضامن له بحيث لو لم ترده لضمنه من ماله الحر لاحرج
    المقدم / هل يجوز له أن يتصرف له في الإقراض ؟
    كما قلت لك لو أقرضه وهو ضامن له بحيث لو لم يرده
    المقدم / هذا يضمن المال؟
    لا ، لا يضمن لنفسه الشيطان يتدرج به ولهذا الذي أنصح به إخواني أن يقطعوا طريق الشيطان إليهم وألا يستاهلوا وربما يكون أخذه لهذا المال سبب لتأخيره بناء هذا المشروع ثم إذا كان هذا المبلغ لايكفي لبناء مسجد لايصح أن تتركه عندك مجمداً لسنوات ابحث عن آخرين يكملون هذا البناء ابدأ ببناء المسجد في البداية وأسس البناء ولو من البلوك يسمونه بناء عظم وأطلب من أهل الخير الإسهام في بناء المسجد وستجد الناس يتسارعون إلى ذلك أما تجعله مجمداً عندك ثم أيضاً أنت تستفيد منه بزعم أنك سترده هذا ربما تموت وأنت لاتزال على هذه الحال .

    حازم
    ** حكم المعاملة مع شركة [ أرساها ] وهي شركة تُسوّق للغير ، وتضمن لك الربح مضاعف بعد ستة أشهر ؟
    المقدم / تشويق شبكي
    شبكي ، وتضمن الربح أيضاً !
    المقدم / بعد ستة أشهر مضاعف
    لا يا أخي ، سبحان الله ، أولاً إذا كانت من أنواع الشركات التسويق الشبكي أو الهرمي فهذه لا تجوز ، بل هي ممنوعة الآن في الغرب ، لأن فيها من الابتزاز والاستغلال للناس الشيء الكثير ، وأيضاً كثير ممن يشتركون في هذه الشركات لا يكون عندهم إفصاح وشفافية لمن يتعاملون معهم ويقنعونهم بشراء هذه المنتجات ، لأنهم الطرف الآخر الذي ستسوق له هذه المنتجات يظن أنك صديقه أو قريبه أنك ناصح له وأن هذا المنتج يستحق هذا المبلغ لا يدري أن لك نسبةً في هذا المنتج وإلا لحسب لذلك ألف حساب وشك في كلامك ، فالتسويق الهرمي أو الشبكي أرى أنه لا يجوز تحت أي مسمى .
    الأمر الآخر أي شركة تضمن لك رأس مالك وتضمن لك الربح فهذه أيضاً فاسدة الشراكة فاسدة والمعاملة محرمة ، لأن مقتضى الشراكة يا أخي هو الاشتراك في الغُرم والغُنم ، والقاعدة الشرعية أن الغُنم بالغُرم ، فكونه يضمن لك رأس المال لا يجوز ، وأفحش من هذا أن يضمن لك رأس المال ويضمن لك الربح ، معناه حقيقة صار ربا ، يقول أعطني 100 ألف وأنا أضمن لك أن أردها بعد مثلاً سنة مئة وعشرة ألاف ، هذا ربا يا أخي هو كأنه اقترض المبلغ منك ثم رده لك بعد فترة بزيادة ، فهذا جمع بين ربا الفضل وربا النسيئة فلا يصح ، لا يجوز ، والمشاركات دائماً مبناها على المشاركة في الغُنم والغُرم ، ولذلك تدخل معه إن حصلت خسارة فأنت تخسر من رأس مالك بمقدار نسبتك في الشركة ، وإن حصل ربح فالربح حسب ما اتفقتما عليه لك النصف ، لك الربع ، لك الثلث ، لأن الربح أيضاً يجب أن يكون نسبة مشاعة ولا يجوز أن يكون مبلغاً محدداً حتى في حال الربح ، يجب أن تتفقا أنت والشريك أو الشركاء على نسبة مُشاعة محددة لكل شريك ، لكل واحد الربع ، الثلث ، النصف ، أو أحد له الثلثان وآخر له الثلث حسب الاتفاق .

    فارس
    ** موظف في الجبيل وساكن في الظهران المسافة من منزلي إلى الشركة 115 كيلو متر ، هل أقصر وأجمع الظهر والعصر ؟
    نعم هو مسافر لاشك ، فله القصر و الجمع لكن إن صلى مع مقيم يعني في مسجد فإنه يجب أن يأتم بالمقيم فإذا أتّم يُتِم معه .

    همي رضى ربي
    ** هل يجوز تأخير صلاة العشاء للمرأة بشكل يومي بحجة جواز ذلك ؟
    نعم إذا كانت ستأخرها إلى قبيل خروج الوقت مثلاً إلى قبل نصف الليل فإنه يجوز ، بشرط ألا يكون ذلك مدعاة أن ينتهي نصف الليل وهي لم تصلي ، بعض النساء فيها نوع كسل وتحتج لكسلها وقعودها بأن تأخير صلاة العشاء أفضل من تقديمها أول الوقت ، وهذه كلمة حق أحياناً يُراد بها باطل ، فتجدها لا تصلي إلا الساعة الواحدة أو الثانية عشر ليلاً أو الثانية عشر والنصف ! ، ويكون الوقت قد خرج لأن صلاة العشاء كما قال عليه الصلاة والسلام " إلى نصف الليل " ، وقال لأصحابه لما تأخر عليهم ليلة وجاء وقد ناموا من طول الانتظار ، فقال عليه الصلاة والسلام " والله إنه لوقتها – يعني وقتها الأفضل – لولا أن أشق على أمتي " ، فكان يراعي حال الجماعة عليه الصلاة والسلام ويصليها في أول الوقت مراعاة لحالهم ، مع أن الأفضل هو تأخير صلاة العشاء إلى ثلث الليل أو إلى قريب من نصف الليل ، لكن كما قلت إذا كانت تضمن أنها لن تتأخر إلى ما بعد خروج الوقت فلا بأس ، أما إذا كانت تخشى من ذلك أو حصل منها فلتبادر بالصلاة يعني في أول الوقت أو في وسطه .

    محمد
    ** يقول أنا مصاب بسلس البول – نسأل الله عزوجل له الشفاء والعافية – ويقول بأني أغير ملابسي الداخلية كل يوم نتيجة هذا المرض ، فسؤاله عن الصلاة يقول سمعت أنه أؤخر الصلاة حتى قُرب إقامة الصلاة ، فهل ينطبق هذا الحديث على صلاة الجمعة ؟
    نعم من كان به حدث دائم مثل المستحاضة أو من به سلس بول أو استطلاق ريح أو نحو ذلك – اسأل الله عزوجل أن يشفينا وإياهم وجميع مرضى المسلمين – فالواجب عليه أن لا يتوضأ إلا بعد دخول وقت الصلاة فإذا توضأ بعد دخول الوقت لم يضره بعد ذلك ما خرج منه وطهارته صحيحة يصلي فيها ما شاء وصلاته صحيحة ، فإذا جاء وقت الصلاة الثانية يجب أن يتطهر بعد دخول الوقت كما ذكرت ، وإن كان يشق عليه التطهر لكل صلاة جاز له أن يجمع بين الصلاتين بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء ، وقد أذِن النبي عليه الصلاة والسلام بذلك للمستحاضة ويُقاس عليها غيرها ، والجمع شُرع عند الحاجة حينما يشق على الإنسان أن يصلي كل صلاة في وقتها ، لكن ينبغي له مادام عنده سلس بول وكذلك المرأة التي معها استحاضة أن يتحفظ بشيء يحميه من نزول النجاسة على ثوبه وبدنه بحيث لا يلوث ثيابه ولا يلوث أيضاً المسجد الذي يصلي فيه أو المُصلى الذي يصلي فيه ،
    يبقى موضوع صلاة الجمعة وهي التي سأل عنها ، هو يريد أن يُبكر لصلاة الجمعة ، نقول الحمد لله صلاة الجمعة من العلماء من يرى أن وقتها يبتدأ من حين ارتفاع الشمس قدر رُمح من صلاة الضحى ، وبعضهم يرى أنه قبل الزوال بساعة فلا حرج عليك يا أخي أنك إذا أردت الذهاب إلى صلاة الجمعة أن تتطهر في بيتك ثم تذهب لصلاة الجمعة ولا يضرك ما خرج منك وصلاتك صحيحة .

    عاطفة من الكويت
    ** تسأل عن " ألا وقول الزور " في حديث النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    النبي عليه الصلاة والسلام يقول لأصحابه " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر " انظر أيضاً أُفتُتحت بـ " ألا" لأجل التنبيه ولفت الأنظار لما سيقول عليه الصلاة والسلام ، " قلنا : بلى يا رسول الله ، قال : الاشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، وكان متكأً فجلس " سبحان الله ما تغير جلسته لعِظَم ما سيقوله " ثم قال : ألا وقول الزور ، ألا وشهادة الزور ، فما زال يُكررها حتى قلنا ليته سكت " إشفاقاً عليه عليه الصلاة والسلام ورحمة به ، يعني انظر سبحان الله كل هذه المؤكدات لخطورة قول الزور وشهادة الزور ، أولاً جعله من أكبر الكبائر ، ثم كان متكئ فجلس لكي يشد قلوبهم وأذهانهم لما سيقوله ، ثم لم يزل يُكررها عليه الصلاة والسلام طويلاً حتى أشفقوا عليه ، وتمنوا لو أنه سكت إشفاقاً عليه عليه الصلاة والسلام ورحمة به ،
    قول الزور المقصود به كل كلام باطل ، لأن ما يصدر من الإنسان من أفعال محرمه إما فعل زور أو قول زور ، فعل الزور الذي يكون بشتى الجوارح غير اللسان يُسمى فعل زور باليد بالعين بالفرج بالبطن إلى آخره ، وقول الزور كل ما يصدر عن اللسان من منكرات كالكذب والبُهتان والقذف والغيبة والنميمة والسعي في الإفساد بين الناس والاستهزاء والسخرية بهم بالكلام كل هذا يُعتبر من قول الزور ، ثم نص على كبيرة من أكبر أنواع المظالم القولية وهي تدخل في قوله " ألا وقول الزور " لكنه خصص هذا القول لشناعته وشؤم ما يترتب عليه قال " وشهادة الزور " شهادة الزور تدخل في قول الزور هي نوع من قول الزور والكذب لكنها من أعظمه ولهذا خصها بالذكر

    محمد سرحان 2
    عضو مثابر
    عضو مثابر

    جنسيتي : أم الدنيا
    عدد المساهمات : 461
    نشاطـي : 465
    تقييماتـي : 0
    تاريخ التسجيل : 23/02/2013
    العمر : 36

    رد: حلقة يوم الجمعة 29/2/1434هـ للشيخ عبدالعزيز الفوزان - حفظه الله -

    مُساهمة من طرف محمد سرحان 2 في الإثنين فبراير 25, 2013 10:37 pm

    يارب كل التوفيق لمنتداكم الرائع
    دائما ما تبهرونى بجمال مواضيعكم
    والمحتوى الجيد يارب مزيد من النجاح
    جزاءا بما تقدموه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 11:29 am