منتدى خدمة نت

منتدى خدمة نت لخدمات الواب منتدى متخصص في تقديم الخدمات المجانية والمدفوعة للمنتديات العربية. عديد الخدمات الحصرية نقدمها لكم، أحلى خدمة أحلى بار وغيرها


    تجديد العلاقات الأسرية فى رمضان

    شاطر

    عبد الكريم
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    جنسيتي : تونس البيضاء
    عدد المساهمات : 4193
    نشاطـي : 8426
    تقييماتـي : 3
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 37

    تجديد العلاقات الأسرية فى رمضان

    مُساهمة من طرف عبد الكريم في الأربعاء يناير 16, 2013 7:24 pm


    .يوليو.2012 السبت 13:51 GMT alnaddy
    عندما نعيد النظر فى وضع مجتمعنا، وما طرأت عليه من تغيرات، وما آلت إليه حالته من برود وفتور فى المشاعر بين الناس، نجد الأمر مثيراً للقلق، ونخشى أن تتفاقم هذه الظاهرة، وتتفشى وتصبح مزمنة، أو أن نصبح كالمجتمع الغربى البارد الخالى من المشاعر وأواصر المودة، هذا ما يوضحه مجدى ناصر، خبير الاستشارات التربوية والأسرية.


    ومن المؤسف أن الترابط والتآزر بين أفراد العائلة لَم يعُد عاملاً يجمع بينهم كما كان، إن الحياة الأسرية والعائلية، والمجتمع ككل، يحتاج إلى إعادة نظر، كى نضع أيدينا على الأسباب التى أدت إلى هذا التغيير، ونبحث لها عن حلول تُقِل من حدتها إن لم تعالجها نهائياً.

    ولن نجد فرصة أروع من شهررمضانالمعظم كى نجدد العلاقات الأسرية ونعيدها كما كانت وأحسن، فهو شهر يأتينا براحة نفسية وطمأنينة وسكينة، وهو أجمل فرصة يجب أن نغتنمها للجلسات الأسرية والعائلية، وتبادل أطراف الحديث، لأن شهر الرحمة يجبر أفراد العائلة على توحيد مواقيتهم، حيث إنهم يجتمعون على مائدة الإفطار ومائدة السحور، غير أنه بين هذه وتلك، يترافقون إلى المسجد لأداء صلاة التراويح، وحبذا لو كانت هنالك بعدها زيارة عائلية لصلة الرحم، أو الذهاب إلى مكان لقضاء السهرة، فحتماً ستكون فرصاً للتغيير والتجديد، وخلق روح الحميمية، وتوطيد العلاقات.مجدى ناصر خبير الاستشارات التربوية والأسرية

    the_leader
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    آخر مواضيعي : دورة تركيب شبكة ريزو محلية lan على الويندوز xp
    جنسيتي : الجزائر
    عدد المساهمات : 2149
    نشاطـي : 4443
    تقييماتـي : 3
    تاريخ التسجيل : 22/12/2011
    العمر : 27

    _da3m_8

    مُساهمة من طرف the_leader في الأحد يناير 20, 2013 4:06 pm


    ماأروع أن يكون الإنسان هدفه عاليا وكبير في هذه الحياة وأن لايتوقف عند حد
    بل يعمل وهدفه المراتب العلياهذا في عمل الدنيا
    أما الهدف الكبير والأسمى والغاية في الآخرة هو جنات عدن تجري من تحتها الأنهار
    الهدف
    الأسمى والأفضل من هذا كله هو فعل الأسباب بعد التوكل على الله التي تجعل
    الإنسان يكون من الفائزين بلذة النظر إلى وجه الله الكريم
    سهل الله لك أمرك ورفع قدرك وجمعك ووالديك في الفردوس الأعلى من الجنة



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 11:33 am