منتدى خدمة نت

منتدى خدمة نت لخدمات الواب منتدى متخصص في تقديم الخدمات المجانية والمدفوعة للمنتديات العربية. عديد الخدمات الحصرية نقدمها لكم، أحلى خدمة أحلى بار وغيرها


    الذكر والدعاء والاستغفار في رمضان

    شاطر

    عبد الكريم
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    جنسيتي : تونس البيضاء
    عدد المساهمات : 4193
    نشاطـي : 8426
    تقييماتـي : 3
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 37

    الذكر والدعاء والاستغفار في رمضان

    مُساهمة من طرف عبد الكريم في الخميس يناير 03, 2013 5:20 pm

    يجب على المسلم أن يتعلم، وأن يعمل بما تيسر له من الأذكار والأدعية؛ فالأذكار يضاعف أجرها في هذا الشهر، ويكون الأمل في قبولها أقرب، ويجب على المسلم أن يستصحبها في بقية السنة؛ ليكون من الذاكرين الله تعالى، وممن يدعون الله -تعالى- ويرجون ثوابه ورضوانه ورحمته.

    وذكر الله بعد الصلوات مشروع، وكذلك عند النوم، وعند الصباح والمساء، وكذلك في سائر الأوقات. وأفضل الذكر التهليل والتسبيح، والتحميد، والاستغفار، والحوقلة، وما أشبه ذلك، ويندب مع ذلك أن يُؤتي بها وقد فَهِمَ معناها حتى يكون لها تأثير، فيتعلم المسلم معاني هذه الكلمات التي هي من الباقيات الصالحات، وقد ورد في الحديث تفسير قول الله تعالى: {وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ} [الكهف: 46]، أنها: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله[1].
    وورد في حديث آخر: "أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر"[2]. أي أفضل الكلام الذي يؤتى به ذكرًا.
    فلتتعلم -أخي المسلم- معنى التهليل، ومعنى الاستغفار، ومعنى الحوقلة، ومعنى التسبيح، والتكبير، والحمد لله، وما أشبه ذلك، تعلم معناها حتى إذا أتيت بها، أتيت بها وأنت موقن بمضمونها، طالب لمستفادها.
    وشهر رمضان موسم من مواسم الأعمال، ولا شك أن المواسم مظنة إجابة الدعاء، فإذا دعوت الله تعالى بالمغفرة، وبالرحمة، وبسؤال الجنة، والنجاة من النار، وبالعصمة من الخطأ، وبتكفير الذنوب، وبرفع الدرجات، وما أشبه ذلك ودعوت دعاءً عامًّا بنصر الإسلام، وتمكين المسلمين، وإذلال الشرك والمشركين، وما أشبه ذلك، رُجي بذلك أن تستجاب هذه الدعوة من مسلم مخلص، ناصح في قوله وعمله.
    وقد أمر النبي بالدعاء وبسؤال الجنة، وبالنجاة من النار؛ وذلك لأنها هي المآل.
    أما الاستغفار فيقول الله تعالى: {كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [الذاريات: 17، 18].
    وقد تتعجب: من أي شيء يستغفرون؟!
    أيستغفرون من قيام الليل؟! هل قيام الليل ذنب؟!
    أيستغفرون من صلاة التهجد؟! هل التهجد ذنب؟!
    نقول: إنهم عمروا لياليهم بالصلاة، وشعروا بأنهم مقصِّرون فختموها بالاستغفار، كأنهم يقضون ليلهم كله في ذنوب. فهذا حال الخائفين؛ إنهم يستغفرون الله لتقصيرهم.

    ويقول بعضهم:
    أستغفر الله من صيامي *** طول زماني ومن صلاتي
    صوم يرى كله خروق *** وصـلاة أيمـا صـلاة

    فيستغفر أحدهم من الأعمال الصالحة، حيث إنها لا بد فيها من خلل؛ ولذلك يندب ختم الأعمال كلها بالاستغفار، بل بالأخص في مثل هذه الليالي.
    وقد جاء قول النبي في حديث سلمان: "فأكثروا فيه من أربع خصال، خصلتين ترضون بهما ربكم، وخصلتين لا غنى لكم عنهما، أما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم: فلا إله إلا الله، والاستغفار. وأما الخصلتان اللتان لا غنى لكم عنهما: فتسألون الله الجنة، وتستعيذون من النار"[3].

    فهذا ونحوه دليل على أنك متى وفقت لعمل فغاية أمنيتك العفو، وتختم عملك بالاستغفار.. إذا قمت الليل كاملاً، فاستغفر بالأسحار، كما مدح الله المؤمنين بقوله: {وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [الذاريات: 18]. فإذا وُفِّقت لقيام مثل هذه الليالي، فاطلب العفو، أي اطلب من ربك أن يعفو عنك، فإنه تعالى عفوّ يحب العفو.
    والعفُوُّ من أسماء الله -تعالى- ومن صفاته، وهو الصفح والتجاوز عن الخطايا وعن المخطئين.

    المصدر: كتاب (خواطر رمضانية) للشيخ عبد الله بن جبرين.


    فاعل خير
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    جنسيتي : الجزائر
    عدد المساهمات : 2352
    نشاطـي : 2381
    تقييماتـي : 0
    تاريخ التسجيل : 18/10/2012
    العمر : 31

    _da3m_19

    مُساهمة من طرف فاعل خير في السبت يوليو 20, 2013 2:35 pm


    مأراوع قلمك حين يصول ويجول
    بين الكلمات تختار الحروف بكل أتقان ..
    تصيغ لنا من الأبداع سطور تُبهر كل من ينظر إليها ..
    دائمآانت متألق


    منتديات مصراوى
    عضو مثابر
    عضو مثابر

    جنسيتي : أم الدنيا
    عدد المساهمات : 613
    نشاطـي : 934
    تقييماتـي : 0
    تاريخ التسجيل : 30/05/2013
    العمر : 29

    _da3m_17

    مُساهمة من طرف منتديات مصراوى في السبت يوليو 20, 2013 6:30 pm


    عذرا منك فقد كتبت ولم اكن ادري ماذا كتبت
    قد اكون ابتعدت قليلا وربما اقتربت
    ولكنها كلمات اوجدتها لحظة الصمت مع قراءة حروفك
    حقيقة انت رائع جدا
    بل تملك الابداع والتميز
    فلك من قلبي كل الشكر
    فان لم يكن ردي يليق
    فغدا ان شاء الله اشراقة جديدة
    في مكان ما وموضوع ما
    سأحاول لعزفك مجاراة
    علني اصل الى تلك الروعة وذاك الجمال
    شكرا لك كل الشكر



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 12:46 am