منتدى خدمة نت

منتدى خدمة نت لخدمات الواب منتدى متخصص في تقديم الخدمات المجانية والمدفوعة للمنتديات العربية. عديد الخدمات الحصرية نقدمها لكم، أحلى خدمة أحلى بار وغيرها


    الزكاة على الأغنياء والفقراء

    شاطر

    عبد الكريم
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    جنسيتي : تونس البيضاء
    عدد المساهمات : 4193
    نشاطـي : 8426
    تقييماتـي : 3
    تاريخ التسجيل : 01/12/2012
    العمر : 37

    الزكاة على الأغنياء والفقراء

    مُساهمة من طرف عبد الكريم في الخميس يناير 03, 2013 5:14 pm

    الزكاة على الأغنياء والفقراء



    محمود مراد


    عن ابن عمر قال: ((فرض رسولُ الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر..))، وما فرضه الرسول أكده القرآن بعموم قوله: {وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ} [البقرة: 110].

    وسواء ما فرضه الرسول أو استَنَّه، ذكره القرآن أو لم يذكره، فإننا مطالبون بطاعة الرسول بأمر الله تعالى: {أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ} [النساء: 59]؛ لأن الرسول -صلَّى الله عليه وسَلَّم- {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} [النجم: 3 - 4].

    والزكاة مرتبطة بالصيام لحكمة ذكرها ابن عباس رضي الله عنهما حين قال: ((فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقه الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للمساكين)).

    ويظل الصوم معلقًا إلى أن تؤدى الزكاة كما في الأثر: صوم رمضان معلق بين السماء والأرض ولا ينزل إلا بزكاة الفطر.

    ولكن الصائمين من فقراء المسلمين الذين لا يملكون أداء الزكاة، ماذا يكون موقفهم؟

    إن الزكاة تسقط عمن لا يملك قوت يومه إذ لا يكلف الله نفسًا إلا وسعها، ومن بقي له من قوت يومه شيء فأخرجه، أجزأه ذلك، لقوله تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [التغابن: 16].

    وقيام الفقير بالزكاة بما فضل من قوت يومه إن وجد يبشره الرسول صلى الله عليه وسلم: ((أما غنيكم فيزكيه الله، وأما فقيركم فيرد الله عليه أكثر مما أعطى)).

    والزكاة تؤدى عن كل نفس من المسلمين، كما قال ابن عمر رضي الله عنهما: ((حر أو عبد .. رجل أو امرأة .. صغير أو كبير)).

    ويصح للمرأة الغنية أن تعطي زكاتها لزوجها الفقير، ولا يصح للرجل أن يعطي زكاته لزوجته الفقيرة؛ لأن مئونتها مطلوبة منه، ويجوز لفقيرين أن يدفع كل واحد زكاته للآخر بشرط ألا يكون ذلك عن اتفاق سابق أو عادة مستمرة، كما قال العلماء، ومن سافر وأوصى أهله أن يخرجوا عنه زكاة الفطر كفاه ذلك، ويستحب مع هذا أن يخرج زكاة البلد الذي سافر إليه، فإن لم يوصهم ولا اعتادوا أن يخرجوا عنه، وجب عليه إخراج زكاة الفطر.

    وأولى الناس بالزكاة العجزة والأقارب وأهل الصلاح والتقوى الذين لا يسألون الناس إلحافًا.

    ووقتها قبل صلاة العيد لحديث ابن عباس: ((فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات)).

    وأداء الزكاة قبل العيد من أجل أن يشارك الفقراء في فرحة العيد، ولا يسألون الناس؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: ((أغنوهم عن الطواف في هذا اليوم)).

    أما عن طبيعة الزكاة فتكون من الطعام المعتاد في البلد قمحًا كان أو غيره، ويجوز دفع القيمة نقدًا عند أبي حنيفة لأنه أيسر وأكثر فائدة.

    والزكاة وإن شاع عنها ارتباطُها بالصيام في شهر رمضان، فإن الزكاة بمعناها الأشمل تتسع للأموال ذهبًا وفضة وللأنعام من إبل وبقر وغنم، كما تشمل الزكاة الحبوب قمحًا أو شعيرًا أو أرزًا وغيرها، وتشمل الثمار تمرًا وزبيبًا.

    ويتسع الكلام في الزكاة بما ليس مجاله هنا، ولكننا أردنا التنبيه فقط على ضرورة أداء كل غني أو ذي مال - نقديًّا كان أو عينيًّا - حق لله، وأن يسعى لمعرفة المقدار الذي يجب عليه فيه الزكاة، فإذا انطبقت على ما عنده شروط الزكاة وجب أن يخرج عنها الزكاة، طهرة لماله وتبرئة لنفسه، ويكفي نماذج لها مما ذكره الله في كتابه الكريم عقابًا لمن يكنزون الذهب والفضة {وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَكْنِزُونَ} [التوبة: 34 - 35].

    هذا لمن لم يزك عن ماله النقدي.

    أما من لم يزك عن ماله العيني كالأنعام فانظر ما يتوعده به الرسول في الآخرة:
    ((والذي لا إله غيره، ما من رجل تكون له بل أو بقر أو غنم، لا يؤدي زكاتها إلا أتى بها يوم القيامة أعظم ما تكون وأسمنه، تطؤه بأخفافها وتنطحه بقرونها، كلما جازت أخراها ردت عليه أولاها حتى يقضى بين الناس)).

    فالنعمة تقتل صاحبها إن لم يؤد حق الزكاة فيها، فما بالك مثلا بمن يتاجر في السيارات أو يبني العمارات، ولا يؤدي حق الله فيما وسع عليه فيه، من زكاة؟

    والرسول يدعونا إلى الإعداد لهذا اليوم الذي لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم، وأن نتقي النار ولو بشق تمرة نتصدق بها كما قال - صلَّى الله عليه وسَلَّم -: ((اتقوا النار ولو بشق تمرة))، فهل يستجيب أغنياء المسلمين ويساعدون ولو ببناء مدرسة أو مستشفي أو تشجير طريق، أو غير ذلك من وجوه البر والصدقة الجارية التي لن ينقطع ثوابها حتى بعد مفارقة الدنيا كما أخبر الرسول: ((إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له)).

    وعلاوة على ما في الزكاة من تطهير للنفس من الشح والبخل، ففيها من تكامل المجتمع الإسلامي ما لا يجعل به فقيرًا؛ كما يقول الشيخ محمد متولي الشعراوي في خواطره الإيمانية حول القرآن الكريم: إنه لو تكفل كل غني موسر في كل أسرة مسلمة بالفقراء من أقاربه، فلن يبقى في المجتمع المسلم إلا قلة من الفقراء تتكفل أموال الزكاة بهم فلا يكون بين المسلمين فقير يشكو الحاجة، هذا فضلا عن شيوع الحب فلا يحقد فقير على غني؛ لأن الغنى قد انتقل إليه ونال من خيره، ولذلك يدعو له بزيادة ثرائه وغناه.

    وإذا كانت الصدقة متروكة لاختيار كل إنسان وأريحيته، فإن الزكاة فريضة، منكرها كافر، وحكمهم حكم المرتدين عن دين الإسلام، ويجب قتالهم حتى يعودوا إلى أداء حق الله وإلا استحلت دماؤهم، لقوله صلى الله عليه وسلم: ((أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله)).

    وقد ثبت أن أبا بكر قاتل مانعي الزكاة، فقد قال: "والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة؛ فإن الزكاة حق المال، والله لو منعوني عقالا كانوا يؤدونه إلى رسول الله - صلَّى الله عليه وسَلَّم - لقاتلتهم على منعه".

    إلى هذه الدرجة لم يفرط أبو بكر في حق الزكاة على الأغنياء، حتى لو كان على عقال بعير، وهذا كناية عن عدم التهاون أو التسامح مع كل من يمنع حقًّا قرره الإسلام وفرضه ما دام قادرًا على أدائه.


    منتديات مصراوى
    عضو مثابر
    عضو مثابر

    جنسيتي : أم الدنيا
    عدد المساهمات : 613
    نشاطـي : 934
    تقييماتـي : 0
    تاريخ التسجيل : 30/05/2013
    العمر : 29

    _da3m_3

    مُساهمة من طرف منتديات مصراوى في السبت يوليو 20, 2013 11:32 pm

    كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ
    ..
    وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ
    ..
    دائما متميز في الانتقاء
    سلمت يالغالي على روعه طرحك
    نترقب المزيد من جديدك الرائع
    دمت ودام لنا روعه مواضيعك

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 2:46 am